مراحل التصميم الأربعة (الجزء الثالث)— مقدمة في بناء التصور و إنتاج الحلول.

للتذكير ، أنت تقرأ هذا المقال كجزء من سلسلة مراحل التصميم الأربعة:
١- مراحل التصميم الأربعة — المقدمة.
٢- مراحل التصميم الأربعة — مقدمة في الإلهام.
٣- مراحل التصميم الأربعة — مقدمة في التصوير و إنتاج الحلول
٤- مراحل التصميم الأربعة — مقدمة في التنفيذ.

لا أحد يقوم مباشرة بالبدء فى بناء الحلول. لا تبنى المنتجات الرائعة و الأفكار الناجحة بتلك الطريقة. تعتبر مرحلة التصور و إنتاج الحلول مهمة للغاية ليس فقط لإنتاج الأفكار والمفاهيم ولكن أيضًا لفهم الروابط بين جميع المعلومات التي لديك. في هذه المرحلة ، أعتقد أن ستيف جوبز كان على حق تمامًا ، فأنت تربط بين النقاط من الماضي [البحث ، التجارب هي نقاط الماضي] وتشكل المستقبل [سوف يشكله التصور و إنتاج الحلول].

لا يمكنك توصيل النقاط و فهم المشكلة بالتطلع إلى الأمام ؛ يمكنك فقط ربطهم بالنظر إلى الخلف. لذلك عليك أن تثق في أن النقاط سوف تتصل بطريقة ما في مستقبلك. عليك أن تثق في شيء ما — أمرك ، مصيرك ، حياتك ، أيا كان. هذا النهج لم يخذلني أبدًا وقد أحدث كل الفارق في حياتي.

ستيف جوبز

النقاط هي نتائج البحث الخاصة بك ، سيل التجارب السابقة والخبرات المكتسبة ، ويمكن أن تكون هذه المعرفة نقطة تتذكرها من مقال قديم للغاية قرأته من قبل. يمكن أن يكون أي شيء تعلمته. قد يكون أي نوع من المواقف السابقة التي واجهتها شخصيًا أو أخبرك شخص ما عنها. يتعلق الأمر بإنسانيتك عندما تختلط كل حياتك السابقة بلحظاتك الحالية للإجابة على سؤال واحد فقط. كيف يمكن أن…

هناك العديد من التقنيات و الأساليب التي يمكنك إستخدامها و التي تعتمد على طرق تواصل مختلفة و نظريات مختلفة أيضا!

أساليب التفكير

هناك العديد من أساليب التفكير المختلفة والأنماط. قد تلاحظ الفرق بين تنفيذ ذات الأسلوب — في شركتين أو أكثر بإختلاف فرق العمل و توجهاتهم. ولكن بشكل عام ، فإنها جميعا تنتهج نفس المبادئ و تخدم نفس الغرض على الأقل. نحن نفكر بهدف إنتاج الكثير من الأفكار ، والتي يمكننا أن نقرر لاحقًا استخدام احدها كحل لمشكلة ما. 

يمكن أن يكون العديد من أساليب التفكير المختلفة رقمي أو جسدي — بدني يمكننا دمج كليهما في نفس الجلسة في بعض الأحيان. لذلك من المهم النظر في الهدف النهائي لهذه المرحلة لنقرر الأسلوب بشكل أعمق ، وفي أي سياق بناءً على وضع المشروع.

بالنسبة لي ، أشجعك على استخدام أي من أساليب التفكير البدني (مصطلح البدني يرمز إلى تلك الأساليب غير الرقمية التى تتطلب مجهود بدني على أرض الواقع من المشاركين مثل تبادل كروت الحلول و غيرها). وخلال الجزء التالي من هذا المقال ، سوف أخبرك كيف أحب أن اقوم بتلك المرحلة.

جلسات التفكير

بشكل أساسي ، يتطلب الأمر أعضاء الفريق (المشاركون) في نفس الغرفة.  يمكن تضمين كل هذا في تلك النقاط:
المشاركون
. صندوق الأدوات.
المشرف.
الموقع (المكان).
كيف؟

بعد ذلك ، دعونا نتحدث بعمق عن كل نقطة.

١- المشاركون:

بالاعتماد علي أعضاء الفريق الذين يشاركون بالفعل فى المشروع. مع النظر لمؤهلاتهم (لا نقصد هنا المؤهلات العلمية , و الفكرية و تجاربهم السابقة ومدى فهمهم للمشروع و جوانبه المختلفة). يرجى اختيار من سيجعل العملية سهلة وفعالة ، ولا تضع أي عقبات تسويقية قد تضيع وقت أعضاء الفريق (لا تختار من لديهم قدرة على تسويق أفكارهم, الأفكار السيئة مع مسوق جيد يمكنها أن تكون هي المختارة , تلك الحالة لا نرغب فى الوصول لها. من يرغبون فى الإسهاب فى الحديث و تقديم أفكارهم كما لو كانت كتب سماوية ليست تلك المرحلة التى نرغب فى التعامل او الحديث معهم بها من الأساس يمكننا استغلالهم لتسويق الفكرة فى المراحل التالية فى بعض و ليس كل الاوقات!). من الجيد ان يكون هؤلاء الأعضاء متواجدون (مصمم تجربة المستخدم ، مصمم واجهة المستخدم ، إدارة المشاريع ، مطورو الأعمال ، التسويق) ويمكنك إضافة أحد أصحاب المصلحة (مالكي المشروع) إذا كان مؤهلاً — يمكنك تأهيله كذلك! واحدة من مهامك هو نشر ثقافة وطرق التفكير النابعة من التصميم.

٢- صندوق الأدوات:

رقم 1، تحتاج إلى تقديم الأفكار و النتائج البحثية في أوراق مطبوعة (بالاعتماد على ما تم الوصول اليه فى المرحلة السابقة).

رقم 2، تحتاج إلى طباعة مجموعات (بحسب عدد أفراد المشاركون , يمكنك طباعة نسختين على سبيل الإحتياط) من أوراق سياق المشكلة (فرص التصميم ، والتحديات ، و Wow-Factors) مع اقتباس يوضح المشكلة او التحدي من نتائج المرحلة السابقة لتساعد أعضاء فريقك على فهم الموضوع بشكل أفضل — وإذا كان هناك أي نوع من الأفكار الهامة حول هذه الميزة للمستخدمين خاصة (شيء مختلف بين مستخدمو النظام المعتادون أو حتى بعض الأرقام أو الأفكار من نتائج البحث).

يجب أن تحتوي على معلومات مهمة مثل [المستخدم ، ما يريد القيام به ، وكيف يفعل ذلك عادةً] كما يجب عليك توضيح [المعلومات البيئية / نقطات اللمس touch points / المشاعر ] ويمكنك إضافة أي نوع من المعلومات التي تبدو مهمة لتوجيه فريقك إلى الفهم الأصح للموضوع.

رقم 3، يجب أن يكون لديك دائمًا هذا النوع من اللوحات المزاجية (Mood-boards & Lighting Demos) المطبوعة. تأكد أيضًا من أن أي نوع من الأوراق المطبوعة يتبع على الأقل إرشادات العلامة التجارية للمنتج ، حتى لو كان المنتج جديدًا أو لا يزال قيد العمل عليه. تحتاج إلى الحفاظ على المشاركين فى حالة نفسية محاطة بالعلامة التجارية ذاتها ، فهم بحاجة إلى الشعور بعلامتك التجارية بعمق.

رقم 4، العداد التنازلي. سيكون أفضل بكثير إذا لم تستخدم أي نوع من العداد التنازلي الرقمي أثناء جلسة التفكير. حاول أيضًا إغلاق جميع الهواتف المحمولة ، أو جمعها إذا استطعت. تحتاج إلى تركيز جميع الأعضاء على هدف واحد فقط. الحكمة من فصلهم قليلا عن العالم الإلكتروني تكمن فى الإنعكاس الذي يظهر بشكل أو بآخر على النتائج التى يصلوا إليها.

رقم 5، نقاط التصويت . تحتاج إلى أي ملصقات صغيرة مستديرة لاستخدامها أثناء التصويت — يفضل أن تكون ذات ألوان ظاهرة — أحمر مثلا..

٣- المشرف:

من المهم أن يكون هناك شخص يقود هذه الجلسة ، سيبدأ ، ينهي ، و يرشد الفريق خلال أي نشاط. قد يحتاج إلى إلقاء مقدمة مختصرة لجلسة التفكير هذه، تبرز بعض نقاط البحث والمبادئ وأفضل الممارسات.

٤- الموقع:

حجز غرفة ، مع شاشة كبيرة ، ومقاعد مريحة ، وجدار — يجب أن تكون قادرا على استخدام هذا الجدار لتدوين الملاحظات الخاصة بك في مرحلة ما.

٥– كيف؟

الخطوة 1، قدم النشاط لأعضاء فريقك. أخبرهم ببعض نتائج البحث

الخطوة 2، قم بتجميع بطاقات “فرص التصميم والتحديات و ، بناءً على الموضوع أو على الأقل مجموعات الميزات. ثم ابدأ بمشاركتها مجموعة تلو الأخرى مع أعضاء فريقك.

الخطوة 3، في كل مجموعة ، تبدأ في تقديم الميزة — وأبرز النقاط البارزة في البحث وإذا كان لديك أي ملاحظات عامة. لا تفتح أي نوع من المناقشات الآن. فقط أعطهم 20 دقيقة لمعرفة فكرة لحل كل مشكلة “يجب أن تحتوي البطاقات على مساحة كافية لكتابة / ورسم الفكرة “. ثم ، جمع البطاقات مرة أخرى. العمل هنا فرديّ!

الخطوة 4الآن ، ستسمح لأعضاء فريقك بتقديم أفكارهم إلى بقية الفريق (فى وقت محدد جدا, مثلا دقيقه لكل بطاقة! او فكرة. كن حريص جدا على تطبيق ذلك) ثم يقومون بنشرها على الحائط. في وقت لاحق ، سوف يستخدم أعضاء الفريق نقاط التصويت لتحديد الفكرة الأفضل.

الخطوة 5، بعد الانتهاء من بطاقات التفكير بأكملها وبحلول نهاية جلسة التفكير لدينا. يجب أن يكون المشرف قادرًا على تحديد الفكرة الأفضل — استنادًا إلى الجلسة الكاملة للمناقشات القصيرة والتصويت وفهمه لمبادئ تصميم المشروع واحتياجات العملاء / المستخدمين النهائيين — يعد المشرف الأفكار المختارة ويمكنه أيضًا تقديم بعض الخيارات البديلة من أفكار التفكير. الذي سيستخدمه في جلسة التحقق المبكرة التالية مع حاملي مكدس المشروع.

والتصويت وفهمه لمبادئ تصميم المشروع واحتياجات العملاء / المستخدمين النهائيين — يعد المشرف الأفكار المختارة ويمكنه أيضًا تقديم بعض الخيارات البديلة من أفكار التفكير. الذي سيستخدمه في جلسة التحقق المبكرة التالية مع حاملي مكدس المشروع.

التحقق من صحة المنتج مع الخبراء

الآن لديك الأفكار ، يجب عليك تصفيتها وإعدادها للخطوة التالية حيث يمكنك التحقق من صحة الأفكار المحددة مع العميل أو أصحاب المصلحة. قبل ذلك ، يجب عليك أنت وفريقك التحقق من صحة هذه الأفكار داخليًا. بناء على الخبرات و التجارب الخاصة بكم. هنا تهدف إلى التحقق من أن هذه الأفكار هي انعكاس لنتائج البحوث و هناك حاجة حقيقية وراءها وتهدف إلى توضيح الغرض منها. الآن ، لقياس والتحقق من التجربة داخليا ، تحتاج إلى أن تكون على بينة من مبادئ التصميم قدر الإمكان ويجب أن تضع في اعتبارك معايير تفاعل المستخدم. ويجب أن تكون على علم بأساسيات التصميم النظرية. سيساعدك ذلك على فهم كيفية اختيار الحل المناسب بطريقة ما ، وسوف يساعدك في بناء تجربة أكثر صلابة.

جلسة التحقق من صحة النموذج المفاهيمي مع العميل

تكلفة تغيير التصميم في المراحل المبكرة ليس بكثير. ولكن عندما تمضي قدمًا في عملية التصميم — على سبيل المثال عندما تصل إلى مرحلة النماذج الأولية — سترتفع التكلفة وسوف تجد نفسك تهدر الموارد والمال والوقت. بالمناسبة ، قد تفقد رضا العميل في مرحلة ما. قد تقلل جلسات التحقق المبكرة مع أصحاب المصلحة أو عميلك تكلفة التغيير إلى الحد الأدنى لقيمتها. ونلاحظ ، لا أقصد أنك ستفعل ما يريده العميل — لا ، ستظهر أفكارك ، وقيمها مع العميل ، وتأكد من قابليتها للتنفيذ وتأثيرها وكفاءتها للجمهور المستهدف للمنتج بناءً على تجارب العميل السابقة ، مما قد يعطي لك رؤى جيدة في معظم الحالات.

على استعداد لاتخاذ الخطوة التالية؟ تابعنا , قريبا سوف اقوم بإضافة الجزء الاخير